زوايا

بعد الإعلان عن أول إصابة بفيروس “H10N3”.. هل يواجه العالم خطرًا جديدًا؟

في خبر جديد متعلق بعالم الفيروسات تزامنًا مع انتشار جائحة كورونا، أعلنت الصين، أمس الثلاثاء، تسجيل أول إصابة بشرية بسلالة إنفلونزا الطيور (H10N3) في مقاطعة “جيانغسو” شرقي البلاد.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة الصينية، في بيان لها، أن الحالة لرجل يبلغ من العمر 41 عامًا من مدينة “تشنجيانغ” بمقاطعة “جيانغسو”، حيث عانى من ارتفاع فى درجة حرارته وأعراض أخرى يوم 23 أبريل الماضي، وتم إدخاله مركز طبي محلي للعلاج يوم 28 أبريل.

اقرأ أيضًا: “نيباه” فيروس جديد بالأسواق.. هل هو خليفة كورونا المستجد؟

بحسب البيان، فإن التحليل الجيني الكامل للفيروس الذي تم الحصول عليه من المريض أظهر إيجابية إصابته بفيروس  H10N3. ما يجعله أول حالة إصابة بشرية بهذه السلالة من الفيروس، وأظهر التحليل كذلك أن الفيروس انتقل للرجل عبر الدواجن، لكن خطر انتشاره على نطاق واسع منخفض للغاية.

انتقال عرضي

وقالت اللجنة: “لم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بشرية بفيروس H10N3 في العالم، وأن هذه الحالة هي انتقال عرضي بين الدواجن والبشر، وخطر انتشار الفيروس بصورة واسعة النطاق منخفض للغاية”.

ووفقًا للبيان، يقول “يانغ تشان تشيو” نائب رئيس قسم علم الأمراض في جامعة “ووهان” الصينية، إن H10N3 هو نوع فرعي من فيروس الإنفلونزا  A. ويعرف هذا الفيروس أيضًا بـ”أنفلونزا الطيور”، وإن هذه السلالة عادة ما تكون قاتلة للطيور البرية والدواجن حيث يمكن أن تنتشر من خلال رذاذ الجهاز التنفسي بين الحيوانات.

وأضاف تشيو أنه من غير المعروف كيف أُصيب هذا الرجل بالفيروس، لكن من المحتمل أن يكون قد أُصيب بالعدوى من رذاذ الجهاز التنفسي للدواجن أو اتصال مباشر بالدواجن الحية المريضة.

أعراض أنفلونزا الطيور  H10 N3

  • الحمى
  • الكحة
  • احتقان الحلق
  • ألم في الحلق
  • سيلان الأنف
  • الشعور بالإرهاق
  • الصداع
  • القيء والإسهال
  • ألم في التنفس في الحالات الشديدة

قدرة منخفضة على الانتقال

ولفت تشيو إلى أن هذه السلالة تمثل خطرًا منخفضًا على البشر، ولا يوجد دليل يشير إلى أنها يمكن أن تنتقل من إنسان لآخر، لكنه شدد على ضرورة تكثيف المراقبة لمعرفة كيفية انتشاره.

وفي هذا السياق، أصدرت اللجنة الوطنية للصحة في الصين توجيهات إلى المقاطعة التي ظهرت فيها الحالة بتنفيذ إجراءات الوقاية من الأوبئة ومكافحتها، فيما تم وضع جميع المخالطين للمريض تحت المراقبة الطبية. كما نوهت إلى أن حالة المريض مستقرة حاليًا ومستعد للخروج من المستشفى.

اقرأ أيضًا: “كوفيد المستمر”.. الفيروس يتربص بالناجين!

طارق يزاريفيتش، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، قال إن هذه السلالة لديها قدرة منخفضة على الإمراض، وقد عثر عليها في أسواق الدواجن الحية منذ عام 2002. مؤكدًا إلى أنه خلال هذا الوقت لم تُسجل أي حالات انتقال للفيروس إلى الإنسان.

ووفقًا لشبكة “روسيا اليوم” الإخبارية، قال يزاريفيتش بهذا الشأن: “منظمة الصحة العالمية، من خلال النظام العالمي لمراقبة الإنفلونزا والاستجابة لها، تراقب باستمرار فيروسات الإنفلونزا، بما في ذلك الفيروسات التي يمكن أن تتطور إلى وباء، وتجري تقييمات للمخاطر”. كما أوضح أن المنظمة تتواصل مع السلطات الوطنية في الصين والشركاء في نظام المراقبة العالمي للإنفلونزا للحصول على مزيد من التقييمات وتوصيف هذا الحدث.

تذكير بالجائحة

ولفت ممثل منظمة الصحة العالمية إلى أن الخبراء لا يوصون بسبب هذا الوضع بفرض قيود على السفر والتجارة، إلا أنه أشار إلى أن الإصابة البشرية بإنفلونزا الطيور بمثابة “تذكير حي باستمرار خطر انتشار جائحة الإنفلونزا”.

محمد الليثي

صحفي وباحث في الشؤون الإسرائيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى