حبيب نورمحمدوف

سيرة "الدب" المقاتل

إذا كنت من المتابعين القدامي لبرامج التلفزيون الأرضي، أو من هواة تأجير أشرطة الفيديو التي انتشرت في فترة التسعينات، فإنك في الغالب قد شاهدت فيديو شهيرًا عنوانه الرئيس “غرائب وطرائف” لطفل روسي يصارع دبًّا عام 1997!

للوهلة الأولى قد تشعر أن الفيديو مفبرك ومرتب له بطريقة أو بأخرى، لكنك بعد أقل من دقيقة ستتيقن أن الصراع حقيقي. الطفل لا يهاب الدب، يحمله وينقلب به كأنه أحد رفاقه في المدرسة. أما الدب فلا يتوانى في ضرب الطفل بأقدامه وتكتيفه للسيطرة عليه واتقاء ضرباته المتوالية.

في أثناء ذلك، يقف رجل يشاهد ما يحدث، يبدو من ابتساماته الواثقة أنه والد هذا الطفل. قد ترى المشهد وحشيًّا، لا يليق ببراءة طفل. طفل يبدو من شكله أنه لم يتجاوز العاشرة من عمره، كيف يمكن تركه هكذا يصارع دبًّا؟

لكنك لا تنكر في الوقت ذاته أن بداخل كل أب مساحة من السعادة والفخر، تظهر بوضوح حين تجد في أطفالها قدرًا زائدًا من الشجاعة والإقدام عن أقرانه.

حبيب نور محمدوف في الحلبة
شغوف بالقتال

الطفل في هذا المقطع هو “حبيب نور محمدوف”، الذي ولد عام 1988 في جمهورية داغستان التابعة لروسيا. وهو كما يحب أن يعرف نفسه: “مسلم شغوف بالألعاب القتالية”. وإن كنت ترى تعريفه لنفسه غريبًا بعض الشيء، فدعني أخبرك من البداية أن ثمة شيئين ستلاحظ بسهولة اعتزاز المقاتل الروسي بهما في أي لقاء صحفي له: ديانته، ووالده.

نور محمدوف هو بطل العالم الآن في فنون القتال المختلطة. ولمن لا يعرفها، فهي خليط من المصارعة الحرة والجودو ولعبة السامبو الروسية والملاكمة. الفوز في مبارياتها يكون بـأربع طرائق: الضربة القاضية، أو استسلام الخصم، أو إعلان الحكم عدم التكافؤ، أو تدخل الطبيب لإنهاء المباراة خوفًا على حياة أحد اللاعبين.

أما كلمة “UFC” التي تراها دائمًا في صور نور محمدوف المنتشرة عبر المنصات العالمية، فهي اختصار “Ultimate Fighting Champioship”، شركة أمريكية لفنون القتال المختلطة تنظم أضخم وأهم أحداث اللعبة، فصار الجمهور يتعامل معها كأنها الاتحاد الرسمي للعبة عبر العالم.

انضمام حبيب إلى منافسات UFC هو حلم السنوات الطويلة بالنسبة إلى أسرتنا. هو لا يعرف شيئًا منذ أن كان طفلاً سوى التدريب. نعمل الآن معًا على تكنيك مختلف بالهجوم على الخصم والتحكم بكل شيء من الهواء وليس أرضًا كما هو معتاد. أثق بأن حبيب سينجح ويبهر العالم بهذا التكنيك الجديد.

والد حبيب نور محمدوف عام 2012 بعد انضمام حبيب أول مرة إلى منافسات UFC

قبل أن يتمم حبيب عامه العاشر، قرر والده عبد المناف أن يجلب له دبًّا كنوع من أنواع التدريب على القتال دون خوف. وبالفعل بدأ نور محمدوف الصغير في التدرب على رياضة السامبو (رياضة قتال روسية شبيهة بالمصارعة والجودو) التي كان والده بطلاً لها في بلاده ثم مدربًا بعد ذلك.

ولكن في عام 2008 قرر نور محمدوف أن يصير لاعبًا لفنون القتال المختلطة “MMA بدلاً من السامبو. اتخذ حبيب هذا القرار تحديدًا لتحقيق حلم والده الذي لم يغب عن ذهنه لحظة، وهو أن يشارك ابنه في منافسات ال “UFC” في الولايات المتحدة الأمريكية ويصير بطلاً للعالم فيها.

مرت 4 سنوات بعد هذا القرار وفّر فيها عبد المناف لابنه حبيب مدربًا في كل رياضة على حدة: مدرب جودو، ومدرب سامبو، ومدرب مصارعة حرة، ومدرب للتدريبات البدنية. فريق مدربين يشرف على تدريبات ابنه حبيب.

وفي نهاية السنوات الأربع، وتحديدًا في يناير/كانون الثاني من عام 2012، كان حبيب يحتفل بالانتصار في مباراته الأولى في منافسات الـ”UFC”. يسجد حبيب ثم يهم بالوقوف ليكرر: “الحمد لله” عدة مرات، في حين تنهمر دموع عبد المناف من الخارج فخرًا وفرحًا.

في تلك اللحظة تذكرت كل ما فعله أبي معي. النصائح والتدريبات والأموال وألعاب الفيديو القتالية التي كان يوفرها لي منذ أن كنت طفلاً. هيأ كل شيء لأصير بطلاً في فنون القتال المختلطة وها أنا هنا لأحقق حلمه. الحمدلله.. الحمدلله.. الحمدلله!

حبيب نور محمدوف بعد مباراته الأولى في منافسات الـ”UFC“.

مباراة بين حبيب نورمحمدوف والمقاتل الإيرلندي كونور ماكجريجور
لقاء حاسم

ظل حبيب يذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ليشارك في منافسات الـ”UFC”. يلعب ولا يخسر أي مباراة، ولكن شهرته في عالمنا العربي، والعالمي أيضًا، لم تكن ضخمة. ظل الأمر على هذا النسق من النجاح حتى عام 2018 الذي وصلت فيه شهرة نور محمدوف الصغير ووالده إلى قمته. فما الذي حدث؟

تفاجأ الجمهور العربي في شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2018 بأخبار عالمية تتحدث عن نزال القرن، بين المقاتل المسلم حبيب نور محمدوف والمقاتل الإيرلندي المتعصب كونور ماكجريجور. بالطبع أثار ذلك التصنيف نزعة داخلية لدى العرب عادةً ما تسهل إثارتها. ولكن ما الذي أوصل نزالاً رياضيًّا إلى هذا الأمر؟

الحقيقة أن الصراعات بين اللاعبين تعود إلى ما قبل لقائهما بعدة أشهر. اشتهر ماكجريجور باستفزاز خصومه قبل لقائهم بأسلوب غير أخلاقي. فإذا كنت أسمر سينعتك بالقرد، وإن كنت مسلمًا سيصنفك إرهابيًّا، وهذا تحديدًا ما حدث مع حبيب نور محمدوف.

فنيًّا، كان السبق لنور محمدوف قبل هذا اللقاء. فقد لعب 26 لقاءً في جميع منافسات فنون القتال المختلطة عالميًّا، قبل لقائه أمام ماكجريجور، وفاز بهم جميعًا. أما المقاتل الإيرلندي فقد لعب 24 مباراة، فاز في 21 منها وخسر في 3 مباريات.

أما خارج ساحة النزال، فقد هجم ماكجريجور على حافلة نور محمدوف قبل لقائهما بخمسة أشهر تقريبًا، وأصاب اثنين من مساعدي حبيب. الشرطة الأمريكية ألقت القبض على ماكجريجور وخرج بكفالة جاوزت 50 ألف دولار.

لاعب كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

أتوقع فوز نورمحمدوف؛ لأنه كان أكثر ثباتًا من ماكجريجور المنقطع منذ فترة عن اللعب. بدا ماكجريجور مهرجًا في المؤتمر الصحفي؛ وهذا لا يعجبني.

لاعب كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش قبل لقاء نور محمدوف وماكجريجورعام 2018.

في المؤتمر الصحفي قبل المباراة عمد ماكجريجور إلى استفزاز نور محمدوف، وتقريب الخمر للغاية من وجهه. رفض حبيب الخمر لأنه مسلم، فاستفزه ماكجريجور مرة أُخرى، ووصف أحد مُساعديه بالفأر، وسخر من أبيه على نحو استثار حمية حبيب.

الحمد لله الذي أعطاني كل شيء، سأحطم ولدكم هذا هنا في الولايات المتحدة الأمريكية

حبيب نور محمدوف في مؤتمر مباراته أمام ماكجريجور.

وكما هو متوقع انتصر المقاتل الروسي على ماكجريجور، في مباراة تابعها مئات الآلاف في العالم العربي. مباراة حافظت على سجل نور محمدوف خاليًا من الهزائم (27/0) وأضافت هزيمة جديدة إلى سجل المقاتل الإيرلندي (21/4)، ولكن الأهم من كل ذلك أنها رفعت من أسهم حبيب في بورصة الشهرة بالشرق الأوسط على نحو غير متوقع.

حبيب نور محمدوف ووالده
لأن الدوافع انتهت

عاد نور محمدوف في 2019 ليضيف فوزًا آخر صار اعتياديًّا في سجله بمنافسات الـ”UFC”، ثم عاد عام 2020 وانتصر أيضًا، ولكن ثمة شيئًا غريبًا وحزينًا قد حضر إلى ساحة النزال هذا العام.

هذا هو نزالي الأخير. لا أستطيع أن أعود إلى هنا العام المقبل من دون والدي. تحدثت إلى والدتي وقالت لي إنها لا تتصور أن أقاتل من دون والدي، وقد وعدتها أنني لن أعود إلى هنا مرة أخرى من دونه.

حبيب نور محمدوف بعد مبارته الأخيرة في منافسات UFC عام 2020

توفي عبد المناف نور محمدوف والد حبيب، بفيروس كورونا في يوليو/تموز من عام 2020.

لقد رحل من أحضر له الدب ليعلمه الشجاعة، وتحمّله دون دخل لسنوات طويلة حتى يتفرغ لتمريناته، ومن غيّر حبيب مساره الرياضي كي يحقق له حلمه الذي فشل في تحقيقه في تسعينات القرن الماضي، من أخبره بتكنيك التحكم من الهواء بدلاً من تكتيف الأقدام فتوّج به حبيب نفسه ملكًا للحلبة.

بعد وفاة الوالد صار منطقيًّا أن يتملك حبيب الشعور بفقدان الرغبة في أي شيء. إلا أن هذا آخر ما ينتظره جمهوره منه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

قصة

أحمد ماهر

كاتب رياضي مصري

مشاركة

أحمد بيكا

غلاف رئيسي

Start typing and press Enter to search

Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On Instagram