سياسةمختارات

عائلة الحكم.. السكان الجدد للبيت الأبيض

 

السادس والأربعون.. هذا هو الرقم الذي خطفه الديمقراطي جوزيف بايدن في ترتيب الرؤساء الأمريكان، بعد فوزه برئاسة أقوى دولة في العالم وهزيمته لمنافسه، الرئيس الذي لا يزال يحكم، الجمهوري دونالد ترامب، بعد سباق محموم انتهى بكسر بايدن حاجز 270 صوتًا في المجمع الانتخابي ليكون الساكن الجديد للبيت الأبيض.

بايدن، 77 عاما، ليس جديدًا على المناصب العامة، فقد عمل سيناتورًا عن ولاية ديلاوير منذ 1973، ثم نائبًا للرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما لفترتين رئاسيتين، وقد نجحت حملته الانتخابية في التركيز على شخصيته وجذوره الكاثولوكية الإيرلندية من الطبقة العاملة في سكرانتون بولاية بنلسفانيا، وكذلك المآسي العائلية التي واجهها بعد فترة وجيزة في أثناء انتخابه سيناتورًا وفي أثناء شغله منصب نائب الرئيس.

في 20 يناير/ كانون الثاني 2021، سيتولى بايدن منصبه تلقائيًّا كرئيس للولايات المتحدة، وسيصطحب معه عائلته، التي ستحط رحالها في بيت الحكم، فمن هي عائلته؟

جيل بايدن

جيل بايدن

هي زوجته الثانية و”الصخرة” التي استند إليها بعد رحيل زوجته الأولى، نيليا هانتر، وابنته نعومي، البالغة من العمر سنة واحدة، عام 1972 في حادث سيارة في أثناء التسوق في عيد الميلاد، في حين أصيب ابناهما “بو” و”هنتر” بجروح خطيرة لكن كُتبت لهما النجاة.

“كانت كالفجيعة”.. هكذا وصف بايدن حادث وفاة زوجته الأولى، لدرجة جعلته يفكر جديًّا في التخلي عن السياسة بل ويفكر في الانتحار لأنه عانى من أزمة إيمان، على حد قوله، قبل أن يلتقي “جيل تريسي جاكوبس” عام 1975، فتزوجا في نيويورك عام 1977، وأنجبا ابنتهما آشلي عام 1981.

“لقد أعادتنا معًا، وأعادت لي حياتي.. لقد أعادت لنا العائلة”.. بحسب ما قال بايدن عن زوجته جيل، في مؤتمر صحفي سابق للحزب الديمقراطي.

جيل، التي ستصير السيدة الأولى للولايات المتحدة، نالت شهادة الدكتواره في التعليم من جامعة ديلواير عام 2007، وعملت مُعلِّمة لأكثر من 3 عقود، وفقًا لأرشيف البيت الأبيض، وقبل انتقالها إلى واشنطن درّست اللغة الإنجليزية في كلية مجتمع في ديلاوير، وعلّمت أيضًا المراهقين في مستشفى للأمراض النفسية.

وبحسب سيرتها الذاتية التي نشرتها وسائل إعلام أمريكية، واصلت  جيل تدريس اللغة الإنجليزية في كلية مجتمع فيرجينيا الشمالية، في أثناء عملها كسيدة ثانية خلال سنوات أوباما، وقالت قبل ذلك إنها تخطط لمواصلة التدريس حتى لو فاز زوجها بالبيت الأبيض.

آشلي بايدن

آشلي بايدن

هي ابنته الوحيدة من جيل، ولدت عام 1981، وتخرجت في جامعة تولين في لويزيانا، حيث درست الأنثربولوجيا الثقافية، وعملت نادلة في مطعم بيتزا قبل تعيينها مديرة تنفيذية لمركز ديلاوير للعدالة من 2014 إلى 2019، وهي منظمة غير ربحية مكرسة لإصلاح العدالة الجنائية، ومتزوجة بجراح التجميل الدكتور هوارد كورين، 52 عامًا، وفوق ذلك فهي خبيرة في مجال الأزياء، وأسست شركة الأزياء “ليفليهود”، وركزت من خلال حملات إلكترونية على قضايا عدم المساواة في الدخل، وقضايا العدالة الاجتماعية.

هنتر بايدن

هنتر بايدن، هو الابن الناجي، برفقة أخيه بو، من حادثة السير التي ماتت فيها والدته وشقيقته نعومي، وهو أخ غير شقيق لآشلي، ويعمل محاميًا ومستشار استثمار، وعمره حاليًّا 50 عامًا، وجرى ذكره في حملة انتخابات 2020، حين سعى ترامب وأنصاره لتشويه بايدن بتوجيه اتهامات إلى ابنه هنتر بالفساد، عندما كان عضوًا في مجلس إدارة شركة الطاقة الأوكرانية بوريزما.

هنتر بايدن

كان ترامب قال سابقًا إن هانتر بايدن جنى مليارات بطرائق غير قانونية من ممارسة الأعمال التجارية في الصين، لكن بايدن دافع عن ابنه، مؤكدًا أنه فخور به.

عانى هنتر إدمان الكحول والمخدرات، وقال في تصريحات سابقة لـ”NEWYORkER”: “كنت في ذلك الظلام.. كنت في ذلك النفق.. إنه نفق لا نهاية له”.

أُثير الجدل حول “هنتر” مرة أخرى في صيف العام الماضي، حين ادعت Lunden Alexis، أن هانتر والد طفلها البالغ من العمر 18 شهرًا، وزعمت أنهما التقيا أول مرة في نادٍ للتعري كانت تعمل به في واشنطن، لكن هنتر نفى أن يكون أبا للطفل، قبل أن تقرر المحكمة أنه والد الطفل، فوافق على دفع مبلغ، لم يكشف عنه، لطفلهما شهريًّا.

بو بايدن

هو الابن الأكبر لجو بايدن، توفي في 30 مايو/ أيار 2015 بسرطان الدماغ عن عمر ناهز 46 عامًا، وشكلت وفاته صدمة قوية للرئيس الأمريكي المنتخب، وقال الأب ناعيًا ابنه آنذاك: “كان بو، بكل بساطة، أفضل رجل عرفه أي منا -العائلة- على الإطلاق”.

بو بايدن قبل وفاته

خدم بو لفترتين في منصب المدعي العام السابق لولاية ديلاوير، ورائدًا في الحرس الوطني بجيش ديلاوير، وفي عام 2014  كان يخطط للترشح لمنصب حاكم ولاية ديلاوير، لكنه استُبعد بعد إصابته بسكتة دماغية.

 

 

عبد الله قدري

صحفي مصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى