كتم الأنفاس

"السُكَر" يخنق كوم أمبو

قبل عامين خضع أحمد (43 عاماً) للكشف الطبي، أخبره الأطباء أنه يعاني تليفاً في الرئة اليمنى، ويحتاج إلى جرعات تنفس اصطناعي (أوكسيجين) يومية.
 
قضى أحمد العامين متردداً على الأطباء، أملاً في الشفاء لكن من دون جدوى، تمكّن المرض من جسده، لم يعد يستطيع الذهاب إلى طبيب أو المستشفى باستمرار؛ للحصول على جرعة أوكسيجين تُبقيه على قيد الحياة من دون ألم.
 
على مسافة كيلومتر من مصنع شركة السكر والصناعات التكاملية المصرية، في مدينة كوم أمبو يعيش أحمد بمنطقة الألبان. الهواء ملوث مخلوط بانبعاثات المصنع الضارة (أول أكسيد الكربون)، وكان سبباً رئيسيّاً في مرضه بالتليّف الرئوي وتدهور صحته، بحسب ما ينقله “بهي الدين” عن حديث الأطباء معه.
 
يكشف هذا التحقيق عن تسبب أدخنة مصنع شركة السكر والصناعات التكاملية التابع لوزارة التموين في تلويث بيئة مدينة كوم أمبو، وزيادة انبعاثات غاز أول أكسيد الكربون عن الحدود المسموح بها، بالتزامن مع زيادة معدلات إصابة السكان والعمال بأمراض صدرية وتنفسية مزمنة، في ظل تقاعس وزارة البيئة ومحافظة أسوان عن إلزام المصنع باتخاذ التدابير اللازمة.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

تحقيق

صابر العربي

صحافي مصري

Start typing and press Enter to search