زوايامختارات

“كوفيد” يفتح على الرابع.. قواعد جديدة لـ”كورونا” على أرض إنجلترا

 

بعد أن أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عن حزمة تدابير جديدة من المستوى الرابع، تشمل لندن وجنوب شرق وشرق إنجلترا، في الوقت الذي تشهد فيه تلك المناطق زيادة في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في ظل انتشار سلالة جديدة منه بوتيرة متسارعة، يُطلب الآن من 16 مليون بريطاني البقاء في منازلهم بعد دخول تدابير الإغلاق الجديدة حيز التنفيذ أمس الأحد، كجزء من محاولة “جونسون” السيطرة على انتشار السلالة الجديدة.

كانت مخططات “جونسون” السابقة تستهدف تخفيف التدابير المفروضة لمدة 5 أيام خلال عطلة عيد الميلاد، لكنه أجرى تغييرًا مفاجئًا في المسار بعد محادثات مع كبار المسؤولين بشأن تحولات الفيروس.

وفي المؤتمر الصحفي، الذي عقده جونسون السبت الماضي، قال: “عندما يغير الفيروس أسلوب هجومه يجب أن نغير طريقة دفاعنا، ومن دون اتخاذ إجراء تشير الأدلة إلى أن الإصابات سوف ترتفع وستصير المستشفيات مكتظة وسيخسر آلاف آخرون أرواحهم”.

جونسون

تشير الدلائل العلمية إلى أن التحولات الجديدة للفيروس -الذي يبدو أنه يوجد حصرًا في المملكة المتحدة حاليًّا- تمكّنه من الانتشار بسرعة أكبر بكثير من السلالات السابقة في الدورة الدموية، لأن الفيروسات تميل عمومًا إلى التطور أو التحور بسرعة كبيرة، خاصة تلك الفيروسات الشبيهة بالإنفلونزا، ما يتطلب تطوير لقاحات جديدة كل عام.

وبحسب مسؤولين حكوميين، تقف تلك السلالة الجديدة وراء الزيادة الهائلة في أعداد الإصابات في الأيام الأخيرة، فقد تضاعفت معدلات الإصابة بالفيروس خلال الأسبوع الماضي في لندن، ويرجع 60% من إجمالي هذه الإصابات إلى السلالة الجديدة من الفيروس.

ما الذي يعنيه فرض تدابير المستوى الرابع؟

بموجب فرض تدابير المستوى الرابع، يجب إغلاق متاجر التجزئة غير الأساسية ومحال مصفّفي الشعر ومساحات الترفيه والتسلية، مع الإصرار على رسالة “ابقَ في المنزل”، ويُستثنى الأشخاص الذين يحتاجون إلى السفر من أجل العملية التعليمية أو رعاية الأطفال، وحال عدم تمكن الأشخاص من العمل في منازلهم سيظل بإمكانهم السفر من أجل العمل.

وفي ظل اعتماد هذه التدابير، لا يُسمح للأسر بالاختلاط في ما بينها، ولكن يُسمح لشخص واحد بالتقاء آخر في الخارج في مكان مفتوح، ويُستثنى من ذلك ما يُعرف بـ”فقاعات الدعم الاجتماعي” وأولئك الذين يجتمعون لرعاية الأطفال، وعلى أولئك الذين يستجيبون سريعًا  للمرض عدم الذهاب إلى العمل مع قضاء أقل وقت ممكن خارج منازلهم، كما يجب على من يخضعون لتدابير المستوى الرابع ألا يقضوا ليلتهم خارج منازلهم، كما لا يمكنهم السفر إلى الخارج.

كان رئيس الوزراء البريطانى قال إن نحو 11 مليون شخص يعيشون بمفردهم أو كآباء وأمهات عُزّاب سيُسمح لهم بالاندماج في أسرة أخرى لتشكيل “فقاعة دعم” في إنجلترا، وفقًا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

الكريسماس في إنجلترا

تأثيرات تدابير المستوى الرابع على الكريسماس

في لندن ومنطقة الجنوب الشرقي، يجب أن يلتزم الناس البقاء في منازلهم خلال أيام عيد الميلاد ويجب ألا يجتمعوا مع أسر أخرى، ويمكن لأحدهم أن يجتمع مع آخر للتنزه في أماكن مفتوحة، ولكن ليس له أن يلتقي بأسرة كاملة.

وفي بقية أنحاء إنجلترا، قُلِّصت أيام اجتماعات الأسر من 5 أيام بين 23 و27 ديسمبر/ كانون الأول إلى يوم عيد الميلاد فقط.

ماذا يمكن أن يحدث بكل مستوى من مستويات الإغلاق؟

يُنصح الأشخاص الخاضعون لجميع مستويات الإغلاق بالبقاء في الداخل، و”التفكير جيدًا” في ما إذا كانوا بحاجة إلى السفر إلى الخارج.

وفي جميع مستويات الإغلاق، يجب الالتزام بقيود المستوى الخاضع له الشخص، على سبيل المثال، إذا كنت تعيش في منطقة خاضعة للمستوى الثالث، فعليك الاستمرار في متابعة تدابير المستوى الثالث حتى عندما تسافر إلى منطقة تخضع لتدابير المستويين الأول أو الثاني.

المسح الحراري للكشف عن كورونا

المستوى الثالث

في ظل تدابير المستوى الثالث، يمكن للمتاجر غير الأساسية وصالات الجيم ومحال مصفّفي الشعر وأنشطة العناية الشخصية الأخرى أن تمارس نشاطها، كما يمكن فتح دور العبادة، ويُسمح بحفلات الزواج، ومع ذلك، يجب إغلاق أماكن الضيافة، واستثناء خدمات التوصيل للمنازل والوجبات السريعة.

ويجب على كل من يمكنه العمل من المنزل أن يقوم بذلك، ولكن يمكنك السفر داخل منطقتك من أجل العمل، ويمكنك أيضًا السفر لأسباب أخرى تشمل التعليم ورعاية الوالدين والأطفال الصغار، أو لتقديم الرعاية أو المساعدة الطبية، ولكن عليك أن تتجنب السفر إلى خارج منطقتك وتقليل عدد رحلاتك كلما أمكن ذلك.

أيضًا يجب ألا يجتمع أشخاص بآخرين لا يعيشون معهم لأغراض اجتماعية، إلا إذا كانوا ضمن “فقاعة دعم” خاصة بهم، باستثناء عدد قليل من المساحات العامة بما في ذلك الحدائق أو الشواطئ، حيث لا يمكنك الاختلاط بجماعة مكونة من أكثر من 6 أفراد.

ويمكن أن تستمر ممارسة الرياضة بالخارج والرياضات الجماعية للهواة في جميع المستويات، ولكن في المستوى الثالث لا يُسمح بتجمعات المشاهدين.

المستوى الثاني

بموجب تدابير المستوى الثاني، يمكن للمتاجر غير الأساسية وصالات الجيم ومحال مصفّفي الشعر وأنشطة العناية الشخصية الأخرى أن تمارس نشاطها، كما يمكن فتح دور العبادة ويسمح بحفلات الزواج ضمن إجراءات القيود المحلية.

في هذا المستوى، لا يُسمح للأشخاص الذين يعيشون في مناطق المستوى الثاني بمقابلة أشخاص لا يعيشون معهم في أماكن مغلقة، إلا إذا كانوا ضمن “فقاعة دعم”.

وفي الأماكن المفتوحة، بما في ذلك الحدائق الخاصة، لا يمكنك الالتقاء بجماعات مكونة من أكثر من 6 أشخاص.

وعلى كل من يمكنه العمل في المنزل أن يفعل ذلك، ولكن يمكنك السفر داخل منطقتك من أجل العمل، ويمكنك أيضًا السفر من أجل التعليم وتقديم الرعاية أو المساعدة الطبية، ولكن يجب تجنُّب الرحلات غير الضرورية، كما يجب تجنب السفر إلى المناطق الخاضعة للمستوى الثالث أو المبيت فيها إلا للضرورة القصوى.

ويمكن أن تظل أماكن الضيافة مفتوحة إذا كانت تقدم فقط وجبات أساسية على أن يكون آخر موعد لتلقي طلبات الخدمة في العاشرة مساء والإغلاق في الساعة الحادية عشرة مساء.

أيضًا يجب إغلاق الحانات والبارات التي لا تقدم أطعمة “أساسية” تمامًا، ويمكن فتح أماكن الترفيه المغلقة، مثل دور السينما والكازينوهات وساحات البولينج، ولكن يجب أن تغلق في الساعة الحادية عشرة مساء.

ومع ذلك، يجب ألا تخالط شخصًا ليس من أسرتك أو فقاعة دعمك عندما تكون في تلك الأماكن المغلقة.

في ظل إجراءات المستوى الثاني، تمكنك مشاهدة الألعاب الرياضية، ولكن مع الإبقاء على إجراء التباعد الاجتماعي مع عدد محدود من المشاهدين.

يمكن أن تمتلئ الملاعب بنسبة 50% من سعتها أو تستضيف 2000 فرد -أيهما أقل- في المساحات المفتوحة، أو 1000 فرد في المساحات المغلقة.

تجارب لقاحات كورونا

المستوى الأول

المستوى الأول هو أدنى مستوى من القيود المفروضة، وهو المستوى الوحيد الذي يمكنك من خلاله مقابلة أشخاص لا تعيش معهم في مساحات مفتوحة أو مغلقة وفي مجموعات تصل إلى 6 أفراد.

ويمكن أن تظل أماكن الضيافة، بما في ذلك المتاحف ودور السينما والحانات، مفتوحة على أن يكون آخر موعد لتلقي طلبات الخدمة في العاشرة والإغلاق في الساعة الحادية عشرة مساء. ويمكن التجمع على طاولات الخدمة، ولكن عليك أن تتجنب الاختلاط بجماعة مكونة من أكثر من 6 أشخاص إلا إذا كنتم تعيشون معًا، إلى جانب تشجيع الناس على العمل من المنزل قدر الإمكان وتقليل سفرهم.

ويُسمح للمقيمين في مناطق المستوى الأول بمشاهدة الألعاب الرياضية، لكن في ظل أعداد محدودة مع الحفاظ على تطبيق التباعد الاجتماعي، ويمكن أن تمتلئ الإستادات المفتوحة بنسبة 50% من سعتها أو بعدد 4000 فرد، أيهما أقل، وفي الإستادات المغلقة تكون أقصى سعة مسموحة 1000 فرد.

كورونا في إنجلترا

إلى متى ستستمر هذه التدابير؟

بحلول يوم الأحد، انتقلت جميع المناطق الواقعة في جنوب شرق إنجلترا، التي خضعت لتدابير المستوى الثالث، بما في ذلك لندن، إلى تدابير المستوى الرابع.

وقال وزير الصحة، مات هانكوك، إن هذه التدابير من المرجح أن تستمر لعدة أشهر، إلى حين توزيع اللقاح في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وستُراجَع هذه التدابير في 30 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، كجزء من مراجعة أوسع لتدابير مستويات الإغلاق.

من ناحية أخرى، تشكّل هذه التدابير ضربة كبرى لشركات التجزئة والمحال التجارية في أكثر أوقات العام إقبالاً على الشراء، إذ تعاني المملكة المتحدة بالفعل من أعمق ركود لها منذ الصقيع العظيم في عام 1709، ما اضطر مجلس الوزراء إلى تمديد قروض الأزمات وحزم دعم الأجور وسط مخاوف من ارتفاع معدلات البطالة.

 

 

المصدر
The GuardianBloomberg

مصطفى الفقي

مترجم مصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى